منتدى مسافر مع القرآن الرسمي


التسجيلالتعليمـــاتتفعيل العضويةاستعادة كلمة السرالبحث

مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حملــــــــــــــة أل1000ــف صــلآلآةة علـآ سيدنــــــــا محمدٍ صلى الله عليه وسلم..
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلمات من القلب إلى أختي المسلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يسأل عن أعظم الحسنات المكفرة للذنوب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عبادة منسية وهي عبادة التامل والتفكر في خلق الله
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لا يجوز للوالد إجبار ابنه على الزواج ممن لا يرضاها
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منع الحمل بسبب قلة الدخل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل كل مؤمن مسلم !!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من أسباب وهن عظم الأمة الإسلامية .. القدوة والصحبة السيئة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك دعاء ...
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وطني ............من منبعي الصافي ......هذا ثاني شعر اضعه في المنتدى من تأليفي
الخميس أكتوبر 13, 2016 6:44 am
السبت يناير 02, 2016 8:46 pm
السبت نوفمبر 07, 2015 8:20 pm
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:25 pm
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:16 pm
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:15 pm
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:14 pm
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 7:14 pm
الثلاثاء أكتوبر 20, 2015 8:33 pm
الثلاثاء أكتوبر 20, 2015 8:31 pm
أضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركةاصدقائك!

منتدى مسافر مع القرآن الرسمي :: آلْـﻤﮢـﭥﮈـﮯ آلْـإسـّلْـآﻤﭜ آلْـﻋآﻤ

شاطر

الثلاثاء مايو 26, 2015 9:26 am
Admin


avatar

بيانات اضافيه [+]
عدد المساهمات : 347
تاريخ التسجيل : 12/12/2014 العمر : 24


وسائل الاتصال [+]
http://msafr-ma3a-alqran.arab.st

مُساهمةموضوع: حقوق الأبناء


حقوق الأبناء

السلام عليكم ورحمة الله



التمھید :

لاحظ الصورة الموجودة في الكتاب المدرسي.إلى أي حد تعبر عن أھمیة
الأبناء في الحیاة؟ و ما ھي حقوقھم الدینیة و الدنیویة.


قراءة النصوص :

قال تعالى:{لاَ تُضَآرَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلاَ مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ } .[سورة البقرة الآية 233]

عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلّ الله عليه وسلم أنه قال: كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِمتفق عليه


التعریف ب :متفق عليه
أي أخرجه الإمام البخاري و مسلم.



شرح المفردات

- لا تضار والدة بولدھا: لا تضر الأم بالولد فترفض إرضاعھ وتربیته.
- ولا مولود له بولده: لا یضر الأب بولده فیفرط في تعھده.
- الإمام: حاكم المسلمین أو خلیفتھم.



مضامین النصوص :

- نھى الله تعالى الوالدین عن إلحاق الضرر بأبنائھم.
- یحدد الحدیث إلى مھمة الرجل نحو أھل بیته.



تحلیل المحور الأول

أتعرف أھمبة الأبناء و اكتشف حقوقھم الدینی:

یعتبر الأبناء ثمرة العلاقة الزوجیة و زینة الحیاة و بھم تكثر الأمة المحمدیة
التي یتباھى بعدد أفرادھا رسول الله یوم القیامة و إذا أحسن الوالدان تربیة
الأبناء كانوا لھما عملا صالحا ساریا.
حقوق الأبناء الدینیة:
- غرس بذور العقیدة الإسلامیة الصحیحة.
- تعلیمھم شرائع الدین المتعلقة بالعبادات كالطھارة و الصلاة والصیام.
- حسن تربیتھم وتأدیبھم بتدریبھم على مكارم الأخلاق كالصبر و القناعة.


تحلیل المحور الثاني

أدرك بعض الحقوق الدنیویة الواجبة للأبناء على الآباء
الحق وسیلة حفظه
حق الحیاة و الرعایة الصحیة عدم الإجھاض،عدم إضرار الأم بالجنین عن طریق تعاطي
المحرمات كالتدخین و الخمر..
حسن التسمیة اختیار الاسم الجمیل
العقیقة و حلق رأسه و ختانه یولم له بعقیقة،و یحلق رأسه،و یختنه في سابع یوم من ولادته.

الإنفاق التكفل بحاجیاته المتعلقة بالمأكل و المشرب
التعلیم تحفیظه القران الكریم،تعلیمه الآداب السلیمة
المداعبة و الرحمة ملاعبته و تقبیله و ممازحته..


للأبناء في هذه الحياة حقوق على الآباء، فالطفل تتشكل في نفسه أول صور الحياة متأثرا ببيئة والديه لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (ما من مولود يولد إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه) فالوالدان لهما أثر كبير في دين وخلق الأبناء، لذا فإن صلاح الآباء يتوقف عليه مصلحة الآباء والأبناء معا ومستقبل الأمة، وكما أسلفنا فالأب والأم مسئولان أمام الله عز وجل عن تربية الأولاد (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) وباعتبار أن المرء حين يولد يكون عاجزاً عن تدبير شئون حياته ويحتاج في صغره إلى الرعاية والأخذ بيده والعبور به إلى بر الأمان وفي تعليمه علما يستبين به سبل الحياة ومعرفة طرق الكسب الحلال، لذا فإن حقوق الأبناء تعتبر في نظر الشرع حقاً مكتسباً للأبناء يلتزم به الآباء ديانة أو قضاء، لأنه ليس كل الآباء من يقوم بواجباته تجاه أبنائه بمجرد الحنان وعاطفة الأبوة.

حقوق الأبناء

وتتمثل حقوق الأبناء قبل الولادة في اختيار الأم الصالحة وسؤال الله الذرية الطيبة وحقهم في الحياة فيحرم على الأم إسقاط الجنين قبل ولادته لأنه أمانة أودعها الله في رحمها، ولهذا الجنين حق في الحياة فلا يجوز الإضرار به أو إيذائه، ويعتبر من قتل النفس إذا مضت له أربعة أشهر ونفخت فيه الروح وهذا حكم شرعي لله عز وجل لا يجوز التساهل فيه. ومن حقوقهم بعد الولادة تسميتهم بأحسن الأسماء والأذان والعقيقة والرضاعة والحضانة، وختان الولد دون البنت، وحق النسب بأن ينسب الطفل إلى أبيه، ومن أهم الحقوق القدوة الحسنة فحسن سلوك الأبوين أمام الأولاد أفضل تربية لهم وكذلك الحنان والرحمة وتعويد الأبناء على الحلم والتثبت وعدم العجلة والتسامح. وكذلك العدل والتسوية بين الأبناء حتى في البشاشة والترحيب لظاهر الأمر بالعدل لكي ينشأ الأبناء أصحاء في بيئة سليمة، وأعظم حقوقهم إطلاقا تعليمهم عقيدة التوحيد وتنشئتهم على الدين الإسلامي الصحيح حتى يتربوا على الخير وعلى ترك الشر منذ الصغر، والمحافظة عليهم من الانحرافات الأخلاقية والفكرية.

والنفقة حق واجب على الآباء للأبناء إلى سن البلوغ للذكر، والأنثى حتى تتزوج ويجب أن تكون النفقة حلالاً طيباً، قال صلى الله عليه وسلم (دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك، أعظمها الذي أنفقته على أهلك)، وفي ذلك تدريب للطفل على البذل والسخاء وتشمل النفقة الحقوق المالية للأولاد من غذاء وكساء ومسكن ومصاريف وعلاج وغيرها من ضرورات الحياة، والأصل ان الأب هو الذي يتولى بنفسه الانفاق على الأولاد فإن قصر، يرفع الأمر للقاضي لتقدير نفقه للأولاد، والنفقة تقدر بحسب حال الأب وقت استحقاقها يسرا أو عسرا، على أن لا تقل عن القدر الذي يفي بحاجات الأسرة الضرورية، وأخيرا لابد أن تكتمل هذه العناصر الأساسية من حضانة وتربية معتدلة حميمة ونفقة رشيدة حتى نحافظ على حماية أبنائنا وفلذات أكبادنا من الضياع والانحراف، كما لا ننسى دور التوجيه والنقد والمراقبة واختيار الأصدقاء فيمن نثق بأخلاقهم وتربيتهم.

وإذا كان الأصل في الزواج السكن والمودة والرحمة والألفة بين الذكر والأنثى لتكون الأسرة هي البيئة التي تتكون فيها قيم وأخلاقيات الطفل وتمنحه فرصة التطور والنمو الطبيعي نفسيا وجسديا واجتماعيا، إلا أنه أحيانا تنقضي عرى الحياة الزوجية بالانفصال وتنشأ عنه الكثير من المآسي نتيجة بيئة أسرية مفككة، لنصحوا أمام صورة مقلوبة لأطفال تبدلوا من أزاهر الحياة وترجمان الربيع إلى حال أكثر شقاء ذبلت فيه طفولتهم البريئة وضياع حلمهم الجميل في تسللهم من مدارسهم وتسكعهم في الشوارع والطرقات، في جنوح إلى الأجرام، وتمرد على المجتمع وقيمه.


الموضوع  الأصلي : حقوق الأبناء المصدر : عالم العرب الكاتب:مسافر مع القرآن

توقيع : مسافر مع القرآن





الثلاثاء مايو 26, 2015 4:48 pm


avatar

بيانات اضافيه [+]
انثى عدد المساهمات : 778
تاريخ التسجيل : 05/01/2015 العمر : 19
الموقع : سبحان الله و بحمده..سبحان الله العظيم..


وسائل الاتصال [+]

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الأبناء


حقوق الأبناء

سلام عليكم..

طــرحح رآئـــــــعع..إن شــآآء الله هـآآد المعلــومــىآآتتــ تـوصــل لكــل الآبـأء و الأمهـــآآتــ اليــوم..

أشكركك..أستغفر الله..

بحفظ الله..

سلآلآلآلآمم..


الموضوع  الأصلي : حقوق الأبناء المصدر : عالم العرب الكاتب:ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ـآتٌې أجّـمل ﮩآجَر

توقيع : ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ـآتٌې أجّـمل ﮩآجَر







الإشارات المرجعية
  

الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع الحقوق محفوظة® منتدى مسافر مع القرآن الرسمي © 2014